الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية » تحقيقات » القومى لشئون الاعاقة يطرح مشكلات ذوى الاعاقة فى التعليم والوزارة تستجيب

القومى لشئون الاعاقة يطرح مشكلات ذوى الاعاقة فى التعليم والوزارة تستجيب

بيان صحفى

فى لقاء موسع بوزير وقيادات التربية والتعليم

القومى لشئون الاعاقة يطرح مشكلات

ذوى الاعاقة فى التعليم والوزارة تستجيب

نظم المجلس القومى لشئون الاعاقة ووزارة التربية والتعليم لقاءا موسعا بمقر الوزارة بهدف عرض مشكلات الاشخاص ذوى الاعاقة فى التعليم والدمج التعليمى واقرار حلول عملية لهذه المشكلات

ضم وفد المجلس القومى لشئون الاعاقة الدكتورة هبة هجرس الامين العام ومن اعضاء مجلس الادارة الخبراء فى مجال الاعاقة اجلال شنودة ود. علاء سبيع ومها هلالى ودعاء مبروك

وبجانب حضور الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم للقاء ضم وفد الوزارة الدكتور احمد ادم مستشار الوزير للتربية الخاصة ومختار …. مدير الادارة المركزية للترية الخاصة بالوزارة وعدد من قيادات الوزارة المعنيين بقضايا تعليم ذوى الاعاقة

وبجانب حضور الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم للقاء ضم وفد الوزارة مستشار الوزير للتربية الخاصة ومدير الادارة المركزية للترية الخاصة بالوزارة وعدد من قيادات الوزارة المعنيين بقضايا تعليم ذوى الاعاقة

فى بداية اللقاء اكدت الدكتورة هبة هجرس ان اللقاء مع وزير التربية والتعليم الدكتور محب الرافعى لمناقشة اوضاع الطلاب ذوى الاعاقة ومشكلاتهم يكتسب اهمية خاصة كون الدكتور الوزير احد اعضاء مجلس ادارة المجلس القومى لشئون الاعاقة وفى ظل اهتمام رسمى متصاعد وتوجيهات سياسية باهمية ايجاد حلول عملية لقضايا الاعاقة  

وخلال اللقاء استعرض وفد المجلس القومى لشئون الاعاقة اهم المشكلات التى تواجه الاطفال ذوى الاعاقة فى التعليم مؤكدا على ان حوالي 37 الف فقط من الطلاب  ذوى الاعاقة هم المدرجون فى 920 مدرسة تربية خاصة ، وانه لا يوجد دمج كافى فى فصول التعليم العام ولا يوجد دمج الا في بعض الاستثناءات فى المدارس الخاصة والدولية ومدارس التعليم المجتمعي، وفى الوقت الذى أفادت دراسة للبنك الدولي أنة فحين يوجد مدرسة لكل 450 طفل مصرى فانه لا يوجد الا مدرسة لكل 4500 طفل ذوى اعاقة وانه مازالت ابواب اغلب المدارس مغلقة امام الاطفال ذوى الاعاقة  وان الدمج التعليم هو السبيل الوحيد لحصول غالبية الاطفال ذوى الاعاقة على حقهم فى التعليم مثلهم مثل باقى الاطفال المصريين

وطالب وفد المجلس باستحداث ادارة مركزية بالوزارة لتنسيق جهود الدمج التعليمي ويمكن ان يطلق عليها ادارة التعليم للجميع وتكون ضمن مسؤوليتها تنسيق جهود الدمج بين مختلف القطاعات خارج و داخل الوزارة لبناء القدرات و دعم  الادارات الاخرى مثل ادارة التعليم الخاص والتعليم الاساسى و المناهج و الامتحانات لحل المشاكل التى تواجه الدمج ومتابعة التنفيذ ووضع الية لتلقى الشكاوى من اولياء الامور

وقدم وفد المجلس اعتراضه على ختم شهادات اجتياز السنوات التعليمية الممنوحة للطلاب من ذوى الاعاقة بختم الدمج خاصة اذا لم يتم اى تعديل الامتحانات لهم من الاصل

وطالب وفد المجلس باهمية ادخال مكون الدمج والاخذ فى الاعتبار احتياجات الطلاب ذوى الاعاقة فى كافة المشاريع الحالية والمستقبلية للوزارة والتاكيد على التزام كافة الجهات المشاركة و الموكل اليها تطوير المدارس بضرورة تطبيق الكود الهندسى للاتاحة عند تطوير ابنيه المدارس وضرورة ادخال مكون تدريب المدرسين على التعامل مع الفروق الفردية فى انشطة بناء قدرات المدرسين واهمية ايجاد الية لالزام المدارس بصفة عامة والخاصة والدولية بصفة خاصة بتطبيق الدمج ووضع خطة زمنية تلتزم بها المدارس لتكون دامجة .

وطالب وفد المجلس بضرورة وجود قنوات مباشرة وسريعة بين الوزارة والمجلس لعرض مشكلات اولياء امور الطلاب ذوى الاعاقة الخاصة بالتعليم والتى ترد الى المجلس

وفى بداية كلمته اكد الدكتور محب الرافعى ان الوزارة تولى اهمية خاصة للاطفال ذوى الاعاقة وتضع البحث عن حل لمشكلاتهم من بين اولوياتها خلال المرحلة المقبلة  وضمن اهداف استراتيجية الوزارة 2014 -2030

وفى استجابة سريعة وخلال اللقاء قرر وزير التربية والتعليم تشكيل لجان من المعنيين بالوزارة وخبراء المجلس القومى لشئون الاعاقة تختص باعداد المناهج والبرامج التدريبية والادلة الارشادية والتقييم

وحول استحداث ادارة مركزية معنية بتنسيق و دعم جهود الدمج التعليمى وعد الوزير بدراسة الطلب على ان يتم فى الوقت الحالى تفعيل دور اللجنة الوزارية للدمج التعليمى التى تضم ممثلين من كافة القطاعات المعنية بالوزارة وممثلين من المجتمع المدنى والمجلس القومى لشئون الاعاقة

يسعد المجلس القومى لشئون الاعاقة ان يتلقى استفساراتكم والتواصل معكم عبر الصفحة الرسمية للمجلس www.facebook.com/NCDA.EG.Gov

وعلى رقم هاتف 01223015170

تعليقات

تعليقات

شاهد أيضاً

رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية

السيد رئيس جمهورية مصر العربية تحية طيبة وبعد يلاحظ الموقعون على هذه الرسالة، بمزيد من ...