الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية » تحقيقات » تأهيل الشباب في مصر بين الواقع و المأمول

تأهيل الشباب في مصر بين الواقع و المأمول

تحقيق

كتب / عصام الدين راضي

رحب سياسيون بمبادرة الرئيس السيسي وحزمة القرارات التي أصدرها لتأهيل

الشباب اقتصاديا وسياسيا ، مؤكدين أنها تعبر عن أهمية ومكانة الشباب عند الرئيس

بل أنهم أصبحوا مشروعا قوميا ، وأن توجيه الرئيس بخفض الفائدة علي قروض الشباب

إلي أقل من 5% يصب في صالح الاقتصاد المصري ككل ويفتح الطريق أمام الشباب لتنفيذ مشروعات جديدة من خلال توفير القروض والدعم المالي بفوائد ميسرة .

يقول الدكتور محمد منظور – منسق مبادرة استثمر في مصر .

إن مبادرة الرئيس لتأهيل الشباب وتوفير قروض بفائدة مخفضة جيدة للغاية

موضحا أن خطاب الرئيس في هذا التوقيت جاء متسقا مع ما نرجوه لشبابنا في المستقبل

ولكن تجب سرعة وضع آليات لتنفيذ ما أعلن عنه الرئيس من مساع وأطروحات لمساندة

الشباب ، بكل الطرق هو الأهم ، وكذلك لا بد من استجابة الشباب لهذه الأطروحات .

وأكد الدكتور منظور أن نسبة الفائدة علي القروض التي خصصها الرئيس للشباب جيدة ،

كما أكد أن الرئيس يسابق الزمن ، وما يفعله هو سمة من سمات المشاريع القومية ، فلاهتمام

بالشباب مشروع قومي لكل المصريين .

أضاف منظور أن إعلان الرئيس تخصيص 200 مليار جنيه للمشروعات متناهية الصغر ،

أمر غاية في الأهمية ويحد من البطالة بشكل كبير جدا ، نظرا لأنه سوف ييسر للشباب

الاقتراض وإجراءات المشروعات .

وقال نأمل أن يركز الشباب فيما أعلنه الرئيس ، ويهتموا بالمشروعات متناهية الصغر

ومعظم رجال الأعمال الكبار بدأوا بمثل هذه المشروعات .

يقول الدكتور باسم محمد كليلة – عضو جمعية شباب رجال الأعمال .

إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن الشباب جاء في الوقت الصحيح مشيرا إلي أن الرئيس أعلن عن دعمه الكامل وبقوة للشباب المصري ولم يتبقي علي ذلك سوى مساندة

الحكومة له في دعمه للشباب

وأضاف أن الحكومة عليها أن تتخلص من البيروقراطية وبطء العمل وتسارع الزمن في

مساندة الشباب مثلما فعل الرئيس في خطابه .

ويؤكد الدكتور كليلة أن الرئيس أعطي الشباب عددا من المميزات الهامة لبداية خطوات جادة

نحو مستقبل أفضل من بينها القروض التي خاطب فيها البنوك لتكون بفائدة 5% فقط .

وقال أن قرارات الرئيس السيسي بشكل أو بآخر من البطالة التي تعتبر من أهم المعوقات التي

تواجه دول العالم .

يقول الدكتور علاء عابد – زعيم كتلة المصريين الأحرار بمجلس النواب

أن اهتمام الرئيس السيسي بالشباب وسعيه لتأهليهم يؤكد أنه يعي المشكلات التي تواجه

مصر وكيفية حلها ، مشيرا إلي أن خطاب السيسي كان بمثابة رسائل طمأنينة للجميع وخاصة

الشباب موضحا أن الرئيس يضع ضمن أولوياته تأهيل الشباب سياسيا واجتماعيا .

ورحب الدكتور عابد بحزمة الإجراءات والقرارات التي أعلن عنها الرئيس السيسي خلال احتفالية يوم الشباب المصري بدار الأوبرا ، مؤكدا أن نجاحها مرتبط بجدوى وتأهيل الشباب

المستفيدين منها .

وقال عابد أن الخطاب اتسم بالواقعية ، وأعاد بناء جسور من الثقة بين الشباب ومؤسسة الرئاسة ، موضحا أن الرئيس قام بتحويل حلم الشباب المصري إلي حقيقة ملموسة وهي شعور الشباب بإيمان النظام الحاكم بدورهم والعمل الجاد لتمكينهم داخل العمل السياسي .

وأشار عابد إلي أن خطابات الرئيس دائما ومازالت تأتي مطمئنة لنا ويؤكد في كل كلماته

اهتماما وتمكينه للشباب عن طريق التأهيل والتدريب ، والخطاب الأخير ترجم إلي فعل عن

طريق برنامج تأهيل الشباب والقروض ذات الفائدة الصغيرة التي تساعد قطاعا كبيرا من

الشباب في توفير فرص عمل من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة .

يقول السيد أحمد فؤاد أباظة – عضو مجلس النواب :-

إن قرارات الرئيس تصب في صالح الاقتصاد المصري ككل وتفتح الطريق أمام الشباب لتنفيذ

مشروعات الشباب المتوسطة والصغيرة ، وهدف الرئيس هو توفير حل جذري لمشاكل الشباب

لكن هناك مشاكل أخري منها القائمون علي هذه المشروعات وشروط وقواعد عملية ضخ القروض والتمويل .

وعن انخفاض نسبة الفوائد علي قروض الشباب ، يقول أباظة

أن الرئيس يحي تجربة الصندوق الاجتماعي عام 1991 وقت تأسيسه حيث قام بضخ قروض للشباب بفائدة 7% في ظل أن كانت الفوائد السائدة وصلت في معظمها إلي 20% .

يقول السيد إيهاب الخولي – عضو مجلس النواب .

أن الفترة المقبلة متوقع أن تشهد طفرة تنموية حقيقية في مجالات الصناعة والزراعة علي خلفية الدعم والتسهيلات التي قدمها الرئيس وتتولي الحكومة تنفيذها ، لافتا إلي أن تخصيص

200 مليار جنيه سيتم ضخها علي مدار 4 سنوات من البنوك المصرية ، سوف تقضي علي مشكلة التمويل التي كانت تعاني منها تلك النوعية من المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

ويضيف النائب إيهاب الخولى ، أن تفعيل قرارات الرئيس الخاصة بالشباب سينعكس بالإيجاب

علي معدلات التنمية والاستثمار بشكل عام ، وأوضح أن التجربة ما زالت سانحة أمام جميع

الشباب لتنفيذ احلامهم وتطلعاتهم علي أرض الواقع وليبقي فقط التحدي الأكبر وهو أن يتحمل

الشباب ما عليهم وأن يكونوا علي قدر المسئولية وألا يبخلوا في تقديم أي شيء لصالح الوطن

تعليقات

تعليقات

شاهد أيضاً

رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس الجمهورية

السيد رئيس جمهورية مصر العربية تحية طيبة وبعد يلاحظ الموقعون على هذه الرسالة، بمزيد من ...