الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية » اخبار » وثيقة المصريين لتجديد الخطاب الديني

وثيقة المصريين لتجديد الخطاب الديني

انطلاقا من أهمية استقرار الوطن وتقدمه ووحدته، تولى مؤسسة المصريين اهتماما خاصا لتصحيح الخطاب الدينى فى مصر. وقد ساد حتى الآن خطاب دينى يتسم فى مجمله بالطائفية، ويساهم فى خلق احتقان مجتمعى، يصنع شروخا عميقة بين أبناء الوطن، وكان التراجع الحاد فى قيم الحداثة والمدنية يساعد على دعم هذا الخطاب. لهذا صار تجديد الخطاب الدينى الإسلامى ضرورة مجتمعية، يجب أن يتصدى لها كل من يهمه أمر هذا الوطن، ولا يجوز أن تحتكر هذه القضية مؤسسات أو أشخاص بعينهم. من هذا المنطلق عقدت المؤسسة على مدى أربعة أشهر، أكثر من عشرين لقاء حول هذا الموضوع مع مفكرين وكتاب من المهمومين بالشأن الوطنى العام. وفى تلك اللقاءات ظهر اتجاه يرى استحالة تجديد الخطاب الدينى كما ظهر اتجاه يرى أن المشكلة ليست الخطاب وأن المطلوب تجديد الفكر الدينى. لكننا نرى أنه لا توجد مستحيلات إلا فى مجتمعات جامدة فقدت حيويتها وليس هذا حال المجتمع المصرى، أما عن تجديد الفكر فهذا ما يستثيره بالضرورة تجديد الخطاب. ولهذا نقدم كخطوة أولى توصياتنا التالية والتى شارك فى صياغتها كل من ساهموا فى الحوار.

  1. من الضرورى حماية الاجتهادات الدينية وتعديل التشريعات بما يضمن ألا يتعرض الفكر الطائفى للمجتهدين ولا يعطلهم أو يتهمهم بما ليس فيهم، وحتى لا تسود آراء فقهية منقولة عن حقب ماضية ولا تناسب سوى تلك الحقب التى صدرت فيها.
  2. إعادة النظر في آلية اختيار القيادات الدينية بما يضمن اختيار قيادات مستنيرة.
  3. من الضرورى أن يؤسس الخطاب الدينى على احترام الآخر واحترام المرأة واحترام المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، واحترام كافة العقائد والشرائع دون تمييز أو تسفيه أو تخوين.
  4. من الضرورى تغيير البيئة الحاضنة للخطاب الدينى، والتى ساهمت في إخراج خطاب طائفى، لتكون بيئة أكثر حرية وتسامحا وعدالة لكل أبناء الوطن.
  5. من أجل دعم وبناء الجسور بين أبناء الوطن، يجب الاهتمام بالخطاب الدينى غير الرسمى، فهو أكثر تأثيرا من الخطاب الدينى الرسمى الصادر عن المؤسسات الدينية الرسمية.
  6. نطالب بتعليم مدنى لا يفاضل بين العقائد، ويركز على ترسيخ قيم المواطنة الكاملة، وينبذ الفرقة بين المسلمين وغيرهم.

وبينما تصدر مؤسسة المصريين تلك التوصيات، فقد قررت تدشين مرصد لمتابعة تطورات تجديد الخطاب الدينى فى مصر تحت مسمى مرصد المصريين للخطاب الدينى وسوف يقدم المرصد تقريرا شهريا حول هذه القضية، يرصد الانتهاكات الصادرة من أى أفراد أو مؤسسات.

مؤسسة المصريين

تعليقات

تعليقات

شاهد أيضاً

تصاعد حرب التأشيرات بين أمريكا وتركيا .

تصاعدت حدة الصراع بين أمريكا وتركيا علي منح التأشيرات لمواطني الدولتين ، وذلك علي خلفيه ...